الرئيسية الاتصال بالادارة مركز رفع صور طلب تنشيط عضويتك استعادة كلمة المرور التسجيل
hekaya.net


العودة   منتدى حكاية > حكايات الأطفال > حكايات الأطفال العامة
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

حكايات الأطفال العامة كل ما يخص الأطفال من حكايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-24-2010, 06:03 PM
الصورة الرمزية ابومصطفى
ابومصطفى ابومصطفى غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 276
افتراضي الذئب و الثعلب (قصة مثيرة)





في قديم الزمان تآخى ثعلب وذئب ، واتخذا مسكنا واحدا ، وصارا يتشاركان في كل شيء ، ولكن الذئب كان متعسفا و ظالما للثعلب ، فكان يأكل الصيد وحده ولا يترك له إلا النزر اليسير.

وفي يوم من الأيام ضاق الثعلب ذرعا من هذه الحال فقال للذئب ناصحا :


اعدل ولا تظلم يا سيد الذئاب إنما العدل يقي عذاب الله


ما إن سمع الذئب ذلك حتى استشاط غضبا وهم بقتله لولا أن الثعلب تراجع عن موقفه معتذرا :


إذا كنت قد اذنبت ذنبا سالفا في حبكم واتيت شيئا منكرا


أنا تائب عما جنيت وعفوكم يسع المسيء إذا استغفر


فقبل الذئب اعتذاره على مضض ، وقد اضمر الثعلب له شرا .


وفي يوم من الأيام مر الثعلب بإحدى المزارع الكبيرة فرأى فيها فتحة استنكرها ، فلما حام حولها ايقن أن تحتها حفرة وضعها صاحب المزرعة ليصطاد الوحوش المتسللة ، ففرح الثعلب اشد الفرح ، كيف لا وهذه الفرصة مواتية لايقاع الذئب بشر اعماله ، فذهب اليه الثعلب واقنعه بالغنيمة الكبيرة التي حصل عليها دون عناء او جهد ، فلم يتمالك الذئب نفسه وجرى مسرعا نحو المزرعة ، فما دخل من الفتحة حتى وجد نفسه في قعر الحفرة ، فلما راى الثعلب ذلك فقد صوابه من شدة الفرح ، وقال للذئب شامتا :


وقعت في الفخ يا ألئم الذئاب إنما جزاء ظلمك جنت يداك


فأخذ الذئب يتظاهر بالتوبة والندم على مافعله في سابق عهده مع الثعلب ، فأخذ ورعا وتضرعا لله ، وقلب الثعلب يكاد ينفطر عند سماع أناته، فانزل ذنبه داخل الحفرة ليخرج الذئب ، فجذب الذئب ذنب الثعلب للاسفل ، فاصبحا (( في الهوى سوى ))
فرد الذئب غاضبا :


إذا ما الدهر جار على اناس كلا كله اناخ باخرينا


فقل للشامتين بنا افيقوا سيلقى الشماتون ما لقينا


ولكن الثعلب بسرعة بديهته فكر بوسيلة للنجاة من هذا الذئب الظالم بالحيلة والمكيدة متمثلا قول الشاعر:


عش في الخداع فأنت في زمن بنوه كأسد بيشة


وادر قناع المكر حتى تستدير رحى المعيشة


واجن الثمار فإن تفتك فارض نفسك بالحشيشة


فلما هم الذئب بقتل الثعلب صاح فيه : انما قصدت أن اكافئك على حسن توبتك باخراجك وأنت تسقطني معك


!! ولكن لا تحزن فقد وجدت طريقة تنجينا من هذا المأزق وهي أن ترفعني على ظهرك خارج الحفرة , ثم اتي


بحبل أخرجك فيه . رد الذئب قائلا : والله لقد أصبت عين الصواب . فحمله خارج الحفرة فلما نجا الثعلب


من هذا المأزق قال له الذئب راجيا : أوفي بعهدك ان كنت من الصادقين . فرد الثعلب مقهقها : أوصدقت


أيها الأحمق ؟! أو بعد الذي حصل تنتظر مني اخراجا !!! هيهات هيهت !!! لقد وقعت في الهلاك يا ألعن الذئاب وهذا جزاء كل متكبر متعال على العباد .


منقولة


.
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Google Groups
اشترك فى جروب أصدقاء حكاية ليصلك كل جديد
Email:
زيارة هذه المجموعة

الساعة الآن 06:10 PM

 
Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

منتدايات فرعون ايجى

احصائيات حكاية في رتب